imagesاقدمت  سلطات الاحتلال المغربية   زوال اليوم الاحد 15 مارس 2015 على اعتقال  شابين  صحراويين  و التنكيل بهم   امام المارة  دون اي وازع اخلاقي او قانوني يخول لهم هذه الافعال المنتهكة لابسط  حق من حقوق الانسان والمهينة للكرامة الانسانية 

 

الشابين  الصحراويين  اللذان تم  اعتقالهم و التنكيل بهم في حدود  الساعة  الثانية عشر  زوالا   بحي  الامل بمدينة الداخلة المحتلة  عرف منهما الشاب الصحراوي   فضيلي  حنان  وتعذر  معرفة مرافقه  

 

اعتقال الشاب الصحراوي  فضيلي حنان و رفيقه   جاء بعد  مطاردات بوليسية دامت زهاء الساعة  لسيارتهم  ذات الدفع الرباعي من نوع  نيسان و التي شاركت  في مطاردتها  عدة  سيارات  للأجهزة الامنية المغربية قبل  ان يتم توقيفهما  بحي الامل  من قبل  اربع سيارات للشرطة المغربية   سيارتان  من نوع” الاندروفر سونديس ” وسيارتان  من نوع ” تويوتا  هايس”

 

قوى القمع المغربية وفور ايقاف  الشابين الصحراويين  عمدت على التنكيل بهما  امام المارة قبل ان يتم نقلهما لجهة  مجهولة حسب ما افاد به شهود عيان  للمرصد الاعلامي الصحراوي لتوثيق انتهاكات حقوق الانسان  و اللذين ابدو  للمرصد ان اسباب  الاعتقال  لها خلفية بما شهدته مدينة الداخلة  المحتلة مؤخرا من تنظيم  لا شرعي لمنتدى  كرانس مونتانا   على ترابها

 

 و يعرف  عن الشاب الصحراوي  فضيلي حنان  مجاهرته بمواقفه  السياسية من قضية شعبه العادلة ما   جعله عرضة لمضايقات قوى الاحتلال المغربية وتوقيفه  المتكرر  مما يؤكد  ان اعتقاله  مؤخرا  ياتي  على خلفية تلك  المواقف السياسية  السالفة الذكر

 

وان قوى الاحتلال المغربية  لم تعمد  على اعتقاله اثناء اشغال  المنتدى المذكور سلفا  مخافة التأثير على مجرياته  بل  ارجات  اعتقاله حتى   انتهاء اشغال هذا الاخير  ورحيل  الاجانب  المشاركين  به رغم ضعف مردوديته  و التي لم  تأتي اكلها  نظرا  للفشل الذريع   الذي مني   به هذا المنتدى رغم  التكلفة  المادية و الامنية التي  صرفتها قوى الاحتلال  من  اجل انجاحه  حيث من تجلياتها  تحويل المدينة الى شبه  منطقة امنية  مطوقة  بآلاف  عناصر  الامن والاستخبارات المغربية  و الذين شنو حملة مضايقات و ترصد للصحراويين كافة  و من بينهم اصحاب سيارات الدفع الرباعي  خاصة و التي  اصبحت تنضاف هي الاخرى  للقائمة  المشكلة لعقد تلك الاجهزة  حالها حال الخيمة  و الدراعة و الملحفة