descargaبسم الله الرحمن الرحيم
«يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي» صدق الله العظيم
ببالغ الأسى والأسف وبقلوب خاشعة ونفوس راضية ومحتسبة، ننعي إلى جميع الوطنيين الصحراويين المرحوم بإذن الله تعالى محمد السالم ولد القائد صالح ولد بيروك (المعروف بشدّاد) الذي انتقل إلى جوار ربه مساء اليوم الجمعة 13 مارس 2015.
ولد المرحوم شدّاد بالعيون العاصمة سنة 1949، حيث تلقى تعليمه الإبتدائي والثانوي فيها، وقد زاوج بين تعليمه الثانوي والعمل كإداري في أحد فروع بلدية المدينة.
درس تسيير المؤسسات الصناعية والتجارية في جامعة غرناطة الإسبانية.
كان من بين الرعيل الأول الذي شكل حركة 1970 التي قادت انتفاضة الزملة التاريخية، واعتقلته السطات الاستعمارية الإسبانية وسجنته مدة ثلاثة أشهر بسبب ذلك.
انضم للجبهة الشعبية الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب بعد تأسيسها بقليل، التحق رحمه الله بصفوف الثورة سنة 1975 مع بداية الاجتياح المغربي لأرض الوطن.
شغل المرحوم العديد من المهام النضالية في الداخل والخارج، من بينها: عضو في لجنة العلاقات الخارجية ينشط في ألمانيا وبلجيكا وفرنسا، مكلف بالعمال على مستوى إسبانيا، مدير للتشريفات، مكلف بقسم التوأمات على مستوى وزارة الداخلية، مسؤول التشريفات الرئاسية.
كان المرحوم مثالا في التفاني والإخلاص، ناكرا لذاته، دمث الأخلاق، مرهف الإحساس، بشوش ومرحب بكل من يلاقيه، يخفف عن المريض، ويواسي المكلوم.
خلف المرحوم ثمانية أبناء من بينهم بنت واحدة.
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه وألهم ذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.
مصطفى الكتاب