resized

أولت الصحافة الفرنسية بمدينة بوردو إهتمام كبير للصحراويين طالبي اللجوء السياسي المقيمين بالمدينة في ظل ظروف لا إنسانية.

كل الوسائط الإعلامية تناولت الموضوع حيث  تنقل العديد من مراسلي هذه الوسائط إلى مكان تواجد الصحراويين تحت جسر “سان جوان” حيث التقوا بالصحراويين من كل المستويات و الأعمار أطباء ومهندسين و خريجي جامعات و مقاتلين  و موطنين عاديين قادمين من مخيمات اللاجئين الصحراويين و من المناطق المحتلة مما أعاد طرح القضية الصحراوية .

أدى تواجد الصحراويين بهذا الشكل الملفت بالمدينة و السلوك الذي تميزوا به و ترك سمعة حسنة عنهم بالإضافة إلى التعامل الإداري لطالبي اللجوء مع الإدارة المحلية و الجمعيات ـ أدى ـ إلى التعريف بحالة الصحراويين الآنية و بقضيتهم العادلة و تاريخها .

وفي ذات السياق خصصة جريدة “الجنوب الشرقي” ”  SUDUEST” صفحة خاصة لحوار مع العداء الصحراوي صلاح اميدان تحت عنوان ” الصحراوييون يقولون لا ” تناولت من خلاله واقع الإحتلال المغربي للصحراء الغربية مسلطة الضوء على واقع الإنتهاكات المغربية لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية .
img_id_20813

20150226-172223-resized