IMG-20150113-WA0018باريس/فرنسا : على خلفية الهجوم المسلح التي تعرض له مقر جريدة شارلي إيبدو بالعاصمة الفرنسية باريس والذي راح ضحيته عدد من طاقهما الصحفي، دعت رئاسة الدولة الفرنسية إلى تنظيم مسيرة منددة بهذا الهجوم المسلح الذي يعتبر العنف من نوعه بفرنسا.

وبصفتهم مسلمي فرنسا شارك ضمن المسيرة المنددة بالهجوم وبالعنف والقتل عموما رئيس وعضو جمعية الصحراويين بفرنسا في هذه التظاهرة المنددة بهذا الهجوم حيث رفعوا أعلام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ولافتات تدين وتندد العنف بشتى أنواعه والمس من الحق في الحياة ورفضهم مثل هذه الممارسات والأعمال التي تعتبر إجرامية حسب إفادتهم.

وفي نفس السياق دعوا كل المشاركين إلى عدم الخلط بين الإرهاب والإسلام وتحميل الإسلام والمسلمين مسؤولية كل ما يقع من عنف وقتل.