ككبروكسل – استوقف البرلمان الأوروبي مرة أخرى المغرب حول انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة.

في بيان استلمت وأج نسخة منه اليوم الجمعة، سجل البرلمان الأوروبي ان العديد من المنظمات غير الحكومية على غرار “هيومن رايتس ووتش “تنقل شهادات كثيرة  تؤكد التجاوزات و حالات التعذيب كحالة محمد ديهاني”.

وذكر البرلمان الأوروبي في نفس السياق ان ” احكام مخطط العمل الخماسي الموقع بين الاتحاد الأوروبي و المغرب  في إطار سياسة الجوار الأوروبية تتضمن احترام حقوق الإنسان كشرط أساسي لعقد حوار متواصل و التقريب التدريجي للاقتصاد المغربي في إطار السوق الأوروبية الموحدة”.

و لاحظ البرلمان الأوروبي، أن هذه الانتهاكات التي ترتكبها السلطات المغربية في حق المناضلين الصحراويين المعتقلين “تتعارض و هذا التقارب بين المملكة المغربية و الفضاء الاقتصادي الأوروبي”.

عن واج