ubiأكد الدكتور نور الدين محمد وزير الدولة النيجيري للشؤون الخارجية “دعم بلاده اللامشروط لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، مثلما تنص عليه لوائح الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة ووفق مبادئ القانون الدولي الخاصة بتصفية الاستعمار”، مشدداً “أن موقف جمهورية نيجيريا الفيدرالية ينبع من تاريخها العريق والمشرف في نصرة قضايا التحرير وانعتاق الشعوب الأفريقية، منذ استقلالها سنة 1960 إلى يومنا هذا”.

وأعرب الوزير النيجيري، أثناء استقباله للسفير الصحراوي لدى نيجيريا الأخ أبي بشرايا البشير بمكتبه في وزارة الخارجية النيجيرية، أمس الاثنين 05 غشت، عن “انشغال نيجيريا العميق بالتقارير المتتالية حول تدهور وضعية حقوق الإنسان في المدن المحتلة من الصحراء الغربية”، مشيراً إلى أن “العالم لا ينبغي أن يبقى مكتوف الأيدي إزاء ذلك”.
وبعد أن أطلع مضيفه على آخر تطورات القضية الصحراوية، خاصة ما يتعلق منها بالمساعي الأممية لفرض آليات دولية مستقلة لحماية المدنيين الصحراويين تحت الاحتلال، تقدم الدبلوماسي الصحراوي، باسم الحكومة والشعب الصحراوي “بالشكر على الموقف المبدئي والثابت لنيجيريا في دعم ونصرة الشعب الصحراوي في كفاحه العادل من أجل الحرية والاستقلال الوطني”.
حضر اللقاء، مسؤولون وسفراء بوزارة الخارجية النيجيرية.