unnamed_49يشرع المعتقلون السياسيون الصحراويون في الفترة الممتدة من تاريخ 06 إلى 08 الجاري في الدخول في إضراب إنذاري عن الطعام بمختلف السجون المغربية، احتجاجا على استمرار الدولة المغربية في اعتقالهم و محاكمتهم في غياب لشروط و معايير المحاكمة العادلة، حسب ما افادت به وزارة المناطق المحتلة والجاليات ”

و يخوض جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين المتواجدين بالسجن المحلي 01 بسلا، معركة الأمعاء الخاوية تحت شعار” كلنا حسنة الوالي”، الذي توفي في ظروف غامضة  في28 سبتمبر المنصرم بعد مرور 04 أيام فقط من نقله من السجن المحلي إلى المستشفى الإقليمي ثم المستشفى العسكري الرابع بالداخلة المحتلة، اين اعلن عن وفاته في ظروف غامضة

و يتزامن الإضراب مع الذكرى الرابعة للهجوم العسكري بتاريخ 08 نوفمبر 2010 على آلاف المدنيين الصحراويين النازحين إلى مخيم ” اگديم إزيك ” شرق مدينة العيون المحتلة

و اضاف المصدر ان عائلات  المعتقلين السياسيين الصحراويين اشارت الى أن أبناءهم المتواجدين رهن الاعتقال الاحتياطي أو الصادرة في حقهم أحكاما قاسية و جائرة تصل إلى المؤبد، يدخلون في اضراب عن الطعام و هم يعانون من سوء المعاملة و الحرمان من الحق في العلاج وهو ماتسبب مؤخرا في وفاة السجين السياسي الصحراوي ” حسنة الوالي ” (واص)