unnamedإحتفلت كافة مدن بلاد الباسك بالذكرى التاسعة والثلاثين لإعلان الوحدة الوطنية ، مع إستقبالها اللجنة الوطنية المكلفة بتعميم خطة الإستنفار التي اقرها مكتب الامانة الوطنية .

وقد شهدت كل من بيتوريا و سان سيباستيان و يوذيو وبلباو ، الإحتفالات المخلدة للذكرى التاسعة والثلاثين لإعلان الوحدة الوطنية وسط اجواء إحتفالية كبيرة ، نظمتها جمعيات الجالية الصحراوية في هذه المناطق .

وحضر الإحتفال بمدينة بيتوريا ، وفد عن اللجنةة الوطنية لتعميم خطة الإستنفار يمثلة كل من : وزير إعمار الأراضي المحررة ، الاخ بلاهي السيد ، و النائب في المجلس الوطني القائد حباد ، بالإضافة الى ممثل الجبهة في المنطقة محمد فاظل بيروك ، ورئيسة جمعية الجالية الصحراوية في بيتوريا أم أرقية عبد الله ، الى جانب عدد كبير من أبناء الجالية الصحراوية في المنطقة .

وعرفت إحتفالات بيتوريا تقديم فقرات غنائية و عروض رقص والعاب تقليدية ، كما حضرها وفد جزائري يمثله رئيسة جميعة الجالية الجزائرية في بيتوريا الذي أكد تضامن الشعب والحكومة الجزائريين مع كفاح الشعب الصحراوي .

كما شهدت ذات المدينة ندوة حول خطة الإستنفار التي أقرها إجتماع مكتب الامانة الوطنية للجبهة ، حيث أكد الوفد على اهمية الحفاظ على الوحدة والحذر من مكائد الإحتلال المغربي تجاه وحدة وثورة الشعب الصحراوي بالإضافة الى إعطاء صورة مفصلة عن الوضع الراهن وعلى مختلف الصعد .

أما مدينة سان سيباستيان في شمال الإقليم ، فقد عرفت نصب خيمة صحراوية في ساحة بوليبار وسط المدينة ، وقدمت خلال إحتفالاتها فرقة غنائية باسكية أغاني وعروض فنية تظهر تضامن الإقليم مع كفاح الشعب الصحراوي .

كما شاركت فرقة فنية صحراوية في العروض المقامة ضمن فعاليات تخليد الذكرى التاسعة والثلاثين لإعلان الوحدة الوطنية ، لقيت تجاوبا كبيرا من طرف أبناء الجالية الذي تقاطرو إلى مكان الإحتفالات من كافة ضواحي المدينة .

وتم خلال الإحتفالات أيضا شرح خطة الإستنفار التي أقرها مكتب الامنة الوطنية واوفد لتعميمها لجنة مثلها في منطقة غيبوثكوا كل من : رئيس اللجنة الأجتماعية بالمجلس الوطني الأخ السالك محمد المهدي ، و عضو المجلس الوطني حمة ددي ، بحضور رئيسة جمعية الجالية الصحراوية بسان سباستيان ، فاطمتو عمار .

تقرير مصطفى سيد البشير .. إقليم الباسك .