unnamed (3)_0أحيت الفنانة الصحراوية اعزيزة إبراهيم حفلا موسيقيا يوم 27 من سبتمبر الجاري بالعاصمة البريطانية لندن رفقة فنانين من شمال إفريقيا، حيث إختار منظمو حفل “صحراء سول” أو روح الصحراء أن يسلطوا الضوء في هذه الطبعة الثانية على التراث الموسيقي للمجتمعات البدوية في شمال إفريقيا.
ويشارك فنانون من دول بشمال إفريقيا إلى جانب الفنانة الصحراوية من بينهم القنان الجزائري نبيل بالي عثمان نجل الفنان التارقي الراحل عثمان بالي، إلى جانب الفنانة الموريتانية نورة منت سيمالي إبنة الفنانة الموريتانية الراحلة ديمي منت أبا.
وتعتبر الفنانة اعزيزة إبراهيم حفيدة الشاعرة الصحراوية الخضرا أحد أبرز الأصوات الصحراوية في الآونة الأخيرة حيث اشتهرت بإحيائها لعدة حفلات موسيقية في العديد من دول العالم وخاصة في أوروبا، معرفة بتميز الموسيقى الصحراوية وبنضال الشعب الصحراوي ضد الاحتلال المغربي.
وحظيت اعزيزة إبراهيم بمتابعة خاصة من قبل الاعلام البريطاني حيث استضافتها قناة بي بي سي الشهيرة في برنامج “أفريكا بيتس” حيث أتيحت لها الفرصة لإطلاع الجمهور البريطاني على القضية الصحراوية، وأكدت اعزيزة خلال البرنامج بأنها “بنشرها لقضية شعبها تكون قد أدت واجبا الشيء الذيما يشعرها بالارتياح”.
وسبق للفنانة الصحراوية أن أحيت العديد من الحفلات الموسيقية بالعاصمة البريطانية من بينها حفل موسيقي من تنظيم جمعية ساندبلاست الداعمة للشعب الصحراوي. وحظيت الفنانة اعزيزة إبراهيم بإهتمام الصحافة البريطانية في مناسبة عدة حيث كتبت عنها صحف مثل فاينانشال تايمز وإفنينغ ستاندارد وسونغ لاينس التي إعتبرت في عدد سابق لها أن “اعزيزة إبراهيم تستحق التقدير مثل قضية شعبها”.
ونظم الحفل من قبل مركز باربيكان بلندن الذي يعنى بالفن بمختلف أشكاله الموسيقى والسينما والمسرح وينظم العديد من الحفلات والعروض الكبيرة التي تشهد إقبالا جماهيريا كبير، حيث يرتاده سنويا ما يزيد على الميلون ونصف شخص لمشاهدة عروض مئات الفنانين من مختلف أنحاء العالم.