43قال الشباب العالقون على الحدود الموريتانية ان السلطات الصحراوية تتعامل معهم وكأنهم رعاية لدولة اخرى، فقد اتصلنا بعدد من المسؤولين الصحراويين مثل وزير الامن احمد محمود بيدلا، وكذا وزبر الداخلية حما سلامة، وعضو الامانة الوطنية والي ولاية اوسرد السالك بابا و ابلغناهم بمعاناتنا ليتصلوا بالسلطات الموريتانية لحل المشكل لكن الاجابة متشابهة سنبلغ القيادة بامركم و النتيجة ايضا متشابهة لا حل للمشكل

اما معالي الوزير الاول عبد القادر الطالب عمر  فرفض حتى الاجابة على اتصالاتنا المتكررة. متسائلين عن فائدة هذه كل هذا العدد من المسؤولين والالقاب معالي الوزير ، فخامة الرئيس ، سعادة السفير ، قائد الناحية …الخ الذين لا يستطعوا  ان يمارسوا سيادتهم على قطعة من الارض يدعون تحريرها ولا يستطعو ا ان يسألوا عن مصير رعايا يدعون تمثيلهم