Untitled-1 copy_0هنأ رئيس الجمهورية-الامين العام لجبهة البوليساريو، السيد محمد عبدالعزيز، الرئيس محمد ولد عبد العزيز على فوزه في الانتخابات الرئاسية التي جرت امس السبت في موريتانيا

“لقد تلقينا بكامل الارتياح والسرور نبأ فوزكم المستحق بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية التي تم تنظيمها في الجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقة. وبهذه المناسبة لا يسعني إلا أن أتقدم إلى فخامتكم، أصالة عن نفسي وباسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، بأحر وأخلص التهاني متمنيا لكم النجاح والتوفيق في مهامكم النبيلة ولموريتانيا المزيد من الرقي والازدهار.” يقول الرئس في رسالته اليوم الاحد

واعرب رئيس الجمهورية عن ارتياحه لمستوى العلاقات بين البلدين مؤكدا حرصه على تعزيزها وتطويرها
“لا يفوتني في هذا المقام أن أعبر لفخامتكم عن ارتياحنا لمستوى العلاقات القائمة بين بلدينا وأواصر الأخوة المبنية على الثقافة والتاريخ المشتركين بين شعبينا الجارين. وإنني لأؤكد لفخامتكم إرادتنا الصادقة وحرصنا الدائم على تعميق تلك الروابط وتعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة لبلدينا ويضمن الأمن والاستقرار في المنطقة في ظل الاحترام الكامل للقانون والشرعية الدولية.”
نص الرسالة التي توصلت اليوم الاحد واص نسخة منها :
” فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز
رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية
نواقشوط، موريتانيا
فخامة الرئيس والأخ العزيز،
لقد تلقينا بكامل الارتياح والسرور نبأ فوزكم المستحق بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية التي تم تنظيمها في الجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقة. وبهذه المناسبة لا يسعني إلا أن أتقدم إلى فخامتكم، أصالة عن نفسي وباسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، بأحر وأخلص التهاني متمنيا لكم النجاح والتوفيق في مهامكم النبيلة ولموريتانيا المزيد من الرقي والازدهار.
كما نهنئ الشعب الموريتاني الشقيق على نجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام، معربين عن ارتياحنا الكبير لما أبان عنه من وعي ومسؤولية سمحت بإجراء انتخابات ديمقراطية وشفافة مسبوقة بحملة انتخابية قدم فيها المتنافسون أفكارهم وبرامجهم في جو من الحرية والهدوء والطمأنينة.
فخامة الرئيس،
إننا على يقين من أن موريتانيا، التي ترأس الاتحاد الإفريقي، ستواصل، بقيادتكم الرشيدة، شق طريقها نحو إرساء دعائم الديمقراطية ومواصلة مسيرتها الاقتصادية والاجتماعية، ولعب دورها الإقليمي في تحقيق الأمن والتنمية، وأن خيار الشعب الموريتاني ما جاء إلا عن قناعة بقدرتكم على قيادة البلاد بثبات وجدارة نحو مستقبل أفضل وغد تتحقق فيه تطلعات وطموحات كافة الموريتانيين.
أخي العزيز،
لا يفوتني في هذا المقام أن أعبر لفخامتكم عن ارتياحنا لمستوى العلاقات القائمة بين بلدينا وأواصر الأخوة المبنية على الثقافة والتاريخ المشتركين بين شعبينا الجارين. وإنني لأؤكد لفخامتكم إرادتنا الصادقة وحرصنا الدائم على تعميق تلك الروابط وتعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة لبلدينا ويضمن الأمن والاستقرار في المنطقة في ظل الاحترام الكامل للقانون والشرعية الدولية.
وتقبلوا، فخامة الرئيس، أسمى آيات التقدير والاحترام.
محمد عبد العزيز
ريس الجمهورية الصحراوية
الأمين العام لجبهة البوليساريو” . (واص)