IMG_3839أحيت مساء أمس الجمعة الجالية الصحراوية بمنطقة بيثكايا الباسكية ، الذكرى الحادية والأربعين لإندلاع الكفاح المسلح ، وسط حضور عدد غفير من أبناء الجالية الصحراوية المقيمة في المنطقة ، وحشد من المتضامنين.
وشارك في تنظيم الإحتفالات المخلد للذكرى ، جمعية الجالية الصحراوية ببيثكايا الباسكية ، و إتحاد الطلبة والشباب الصحراوي ببلاد الباسك ، بالتنسيق مع كتب الجبهة الشعبية في المنطقة .
الإحتفالات التي إحتضنتها مدينة بلباو ، شهدت إلقاء كلمات تناوب عليها كل من ، ممثل الجبهة في المنطقة السيد الليه بيروك ، ورئيس جمعية الجالية الصحراوية ببيثكايا السيد حمادي ببيت ، ورئيس رابطة الطلبة الصحراويين في أوروبا حمادة عبد الحي ، بالإضافة الى المكلفة بالجمعيات التابعة للمهاجرين بالمنطقة المستضيفة .
كما حضر الإحتفال السيد سيد إبراهيم الخراشي ، ممثلا عن مكتب الجاليات الصحراوية بأوروبا ، الى جانب شخصيات أجنبية ضمت عددا من رؤساء الجمعيات الباسكية المتضامنة مع القضية الصحراوية ، بينها جمعي “السلام باراكالدو” و “طفال غيتشو” .
وعرفت مناطق مختلفة من  بلاد الباسك تنظيم إحتفالات مخلدة للذكرى الحادية والأربعين لتأسيس الجبهة و اندلاع الكفاح المسلح ، وذكرى ميلاد إنتفاضة الإستقلال المباركة في الأراضي المحتلة .
وقد عبر كافة المشاركين عن تضامنهم الكبير مع أبطال إنتفاض الإستقلال في الاراضي الصحراوية المحتلة ومدن جنوب المغرب ، وجميع المعتقلين السياسييين الصحراويين بسجون الإحتلال .
وشهد الحفل حضور فرقة فنية صحراوية ، قدمت أغاني وطنية ثورية  تجاوب معها أكثر من مأتي مشارك غصت بهم قاعة ياكوريا وسط بيلباو كبرى مدن بيثكايا .