mulud said قام الوزير المنتدب المكلف بشؤون آسيا السيد مولود سعيد أمس الجمعة بزيارة إلى اليابان ، عقد خلالها اجتماعات في البرلمان الياباني مع أعضاء من مجلس الشيوخ والنواب.

وكان الوزير الصحراوي ضيفا متحدثا في مؤتمر تحت عنوان ” الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا ” الذي نظم بمجلس الشيوخ بشكل مشترك بين السيناتور ساتسوكي إيدا ورابطة الصحفيين الصحراوية اليابانية

وحضر هذا المؤتمر : رئيس الوزراء الياباني السابق يوكيو هاتوياما ، السيناتور ساتسوكي إيدا ، السيناتور ميزوهو فوكوشيما ، السفير الجزائري باليابان وعلماء وفنانين ومحطات التلفزيون وممثلي الصحف اليابانية.

وقد أعرب رئيس الوزراء الياباني السابق يوكيو هاتوياما ، والسيناتور ميزوهو فوكوشيما عن دعمهما الكامل والتضامن مع الشعب الصحراوي في النضال من أجل تقرير المصير.
كما أكد السيناتور ووزير العدل السابق ساتسوكي إيدا ، على ضرورة إجراء استفتاء حر ونزيه باعتباره الحل السياسي الأمثل للنزاع في الصحراء الغربية.

من جانبه ، أكد السفير الجزائري باليابان الموقف المبدئي للجزائر في دعم الحق المشروع للشعب الصحراوي في تقرير المصير ، واستنكر استمرار الانتهاكات المغربية لحقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وقد استعرض الوزير المنتدب المكلف بآسيا السيد مولود سعيد ، أمام الحضور مستجدات القضية الصحراوية ، وسلط الضوء على وضعية حقوق الإنسان المثيرة بالمناطق المحتلة مدينا محاولات المغرب وفرنسا لمنع رصد حقوق الإنسان من قبل بعثة المينورسو على النحو المطلوب من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.