images (8) أقدمت مساء يوم الخميس 10 أبريل 2014 ، السلطات المغربية وأجهزتها الأمنية على قمع العشرات من المواطنين الصحراويين بعد تنظيمهم  لوقفة سلمية أمام حي معطى الله بشارع السمارة بمدينة العيون / الصحراء الغربية ، تلبية لنداء وجهته في وقت سابق تنسيقية ملحمة أكديم أيزيك للحراك السلمي .

المتظاهرون الصحراويون رددوا خلال الوقفة السلمية  مجموعة من الشعارت السياسية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، توسيع صلاحية بعثة المينورسو ، إطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين ، ووقف النهب المغربي المستمر والمنظم لثروات الصحراء الغربية ، غير أن الأجهزة المخابراتية المغربية الرسمية منها والمدنية ، ما إن وشرع المتظاهرون الصحراويون  في ترديد الشعارات السياسية ، حتى تدخلت في حقهم بشكل قوي وعنيف ، مستعلمة الهروات ، بالإضافة إلى سحل المتظاهرين الصحراويين وضربهم بشكل مبرح ، وهو مانتج عنه إصابة العديد من المواطنين الصحراويين ، نذكر من بينهم لا الحصر كل من :

لحبيب الصالحي : مصاب على مستوى اليد ، السعدوني عالي : مصاب على مستوى الظهر والأرجل ، بمبا لفقير : مصاب على مستوى اليد ،  أعلي بيبا لمباركي : مصاب على مستوى الساق واليدين ، حيث تم إعتقاله وإطلاق سراحه ، محمد سالم بوجلال : مصاب على مستوى الرأس ، الزينة الشتوكي : مصابة على مستوى الرجل ، عبدالله بوركعة : مصاب  على مستوى الظهر والكتف ، محمد مرزوك : مصاب  على مستوى الظهر ،سيدي محمد ولد الوالي : مصاب على مستوى الرجل ، الفخار حمادي : مصاب على مستوى الظهر والكتف ، حدهم لمجيد ، رغية كركوب : مصابة  على مستوى الوجه ، عليا أخيارهم : مصابة على مستوى الكتف ، حماد المكبولة : مصابة على مستوى اليد ، المحفوظة لفقير ، سليمان باها : مصاب على مستوى الرقبة ، الصالحة بوتنكيزة ، سيدي الفقراوي ، حمزة الفيلاي ،النومرية سلم ، فريك حدهم ، الوالي لخفاوني ، الكركار الهيبة ، التويلية الكاسمي، بابا احمد بيجا : مصاب على مستوى البطن والساق ، بابيت عليات ،القطب النيهة ، عياس المامية ، الشتوكي فالة ، أم السعد هلاب ، إزانة أميدان، نبغوها السويح ، لمينة أهل الطالب علي ، ركيبانو لحويج .