بنبرة مليئة بالتشفي نقلت ابواق المغرب خبر محنة سقوط الطائرة العسكرية الجزائرية التي راح ضحيتها 257 راكب منهم 30 من المرضى الصحراويين ومرافقيهم، الامر الذي يدل على الانحطاط الانساني  لنظام المخزن وابواقه.

هذا السقوط الاخلاقي والتشفي بالمحن عبر عنه المخزن بشكل رسمي وعلني عندما استكثر علينا مواساة شرفاء العالم لنا في وفاة الشهيد البخاري.

لكن ما يجب ان يعلمه المخزن وابواقه ان المحن لا تزدنا الا عزما على تحقيق اهداف شعبنا النبيل .