أفاد مصدر مقرب من التحقيق بأن الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي قد أوقف احترازيا صباح اليوم الثلاثاء في إطار التحقيق حول شبهات بتمويل ليبي لحملته الانتخابية في العام 20077.

وتابع المصدر أنه سيتم الاستماع للمرة الأولى إلى شهادة ساركوزي الذي تولى الرئاسة بين عامي 2007 و2012 في تحقيق أمام شرطيين من المكتب المركزي لمكافحة الفساد والتجاوزات المالية والضريبية، مؤكدا معلومات أوردها موقع “ميديابارت” وصحيفة “لوموند”.

وكان ساركوزي حتى توقيفه يشغل منصب مستشار  للملك محمد السادس يعمل على تشريع احتلال المغرب للصحراء الغربية

فرانس24/أ ف ب