ناشد الأمين العام لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو السيد محمد سعيد دادي ، قيادة الشباب الاشتراكي الأوروبي والمنظمات المنضوية تحت لوائه ، بضرورة الضغط على دولهم وكذا على مفوضية الاتحاد الأوروبي للالتزام بالحكم الصادر عن محكمة العدل الأوروبية نهاية شهر فبراير الماضي حول اتفاق الشراكة في ميدان الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

وأبرز الأمين العام لاتحاد الشبيبة أول أمس السبت في رسالة إلى رئيس الشباب الاشتراكي الأوروبي السيد خواو دوارتي البوكيركي ، أن الحكم الصادر عن محكمة العدل الأوروبي بين بما لا يدع مجالا للبس أن إقليم الصحراء الغربية لا يشكل جزءا من المغرب ؛ وبالتالي فإن أي اتفاق مبرم بين الاتحاد الأوروبي والمغرب يعد غير قانوني إذا ما شمل الصحراء الغربية أو مياهها الإقليمية ، وهو الحكم القضائي الذي جاء مكملا لحكم سابق صدر عن نفس المحكمة نهاية شهر ديسمبر 2016 حول اتفاق الشراكة والتحرير التجاري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب ، والذي أكد أن الصحراء الغربية إقليم متميز ومستقل عن المغرب ، وأن الاتفاقيات الثنائية بين المغرب وشركائه الأجانب ، سواء كان الاتحاد الأوروبي أو غيره لا يجب أن تطبق على الصحراء الغربية.

وأكد السيد محمد سعيد دادي ، أن الاستمرار في عدم الالتزام بأحكام محكمة العدل الأوروبية يمس من مصداقية الاتحاد الأوروبي والتزامه باحترام سيادة القانون ، مبرزا أننا “لم نَرَ بعد إشارات حقيقية تعبر عن نية الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء في اتخاذ الإجراءات اللازمة للتأكد من أن الاتفاقيات الحالية والمستقبلية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب لا تشمل الصحراء الغربية أو مياهها الإقليمية” وبالتالي فإننا “نناشد منظمتكم أن ترافع عن حقوق ومصالح شعب الصحراء الغربية آخر مستعمر في القارة السمراء ، وكذا المرافعة عن أهمية احترام سيادة القانون ، وأن إحراز هذا الهدف يتطلب منكم اتخاذ خطوات جادة لصياغة سياسة أوروبية جديدة تجاه النزاع في الصحراء الغربية قصد التوصل إلى حل ديمقراطي ، عادل ودائم للنزاع الذي طال أمده”.

وأوضح المتحدث أن جبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد لشعب الصحراء الغربية ، رحبت بحكم المحكمة الأوروبية وأكدت استعداها للدخول في مفاوضات مباشرة مع مفوضية الاتحاد الأوروبي للتأسيس لإطار قانوني للعلاقات الثنائية والتجارية في الصحراء الغربية ، مستطردا “إننا نلتمس منكم الضغط على مفوضية الاتحاد الأوروبي وتنبيهها إلى ضرورة الانصياع لأحكام محكمة العدل الأوروبية المتعلقة بالصحراء الغربية ، وأن تتخذ الإجراءات اللازمة للتأكد من الجلاء الفوري لكافة سفن وقوارب الصيد البحري الأوروبية العاملة بصفة غير شرعية في المياه الصحراوية ، وعلاوة على ذلك ، فالمفوضية الأوروبية مطالبة بوقف تورطها اللاشرعي في استغلال ثرواتنا الطبيعية ودعمها المالي للمغرب ، وهو ما يقوي من شوكة احتلاله اللاشرعي للصحراء الغربية ويساهم في إطالة معاناة أكثر من 173.000 مواطن صحراوي يعيشون منذ أكثر من 43 سنة في مخيمات للاجئين”.

وعبر الأمين العام لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب، عن أمله في أن تقوم المنظمات التقدمية على شاكلة الشباب الاشتراكي الأوروبي والمنظمات المنضوية تحت لوائه ، بمساءلة الاتحاد الأوروبي وحث قياداته على دعم حل شامل في الصحراء الغربية، عبر مسلسل التسوية الذي ترعاه منظمة الأمم المتحدة.