أعلن سيف الإسلام القذافي، خلال مؤتمر صحفي، ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.
وأشارت قناة روسيا اليوم، نقلا عن أيمن بوراس المكلف بالبرنامج السياسي والإصلاحي ، “أن سيف الإسلام القذافي من خلال ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة لا يطمح إلى السلطة بمفهومها التقليدي بل إلى إنقاذ ليبيا”.
وقال بوراس: “أيادي سيف الإسلام ممدودة لكل من يريد الخير لليبيا محليا وإقليميا ودوليا”.وأضاف أن “البرنامج الإصلاحي لنجل القذافي يتضمن رؤية سياسية وأمنية واجتماعية متكاملة لليبيا”.
من جهته، أكد خالد الغويل محامي سيف الإسلام القذافي، أن موكله سيسجل ترشحه رسميا عند فتح قوائم التسجيل. وقال الغويل: “للشعب الليبي حق الاختيار”.
يذكر أن سيف الإسلام القذافي لم يظهر إلى العلن منذ أن أعلن عن إطلاق سراحه من سجنه في مدينة الزنتان، جنوب مدينة طرابلس في يونيو عام 2017، حيث كان معتقلا منذ الإطاحة بنظام والده الزعيم الليبي معمر القذافي عام 2011.
ولا توجد حتى الآن معلومات مؤكدة عن مكان وجود سيف الإسلام، إلا أن أشخاصا قدموا أنفسهم على أنهم مقربون منه، تحدثوا باسمه في أكثر من مناسبة لوسائل الإعلام.