شرع وفد مؤسساتي لمقاطعة كاستيا ليون اليوم في زيارة عمل الى مخيمات اللاجئين الصحراويين تدوم ثلاثة أيام، و يضم الوفد 70 شخصية برئاسة رئيس برلمان المقاطعة و عضوية العديد من الشخصيات الحكومية، البرلمانية، عمداء بلديات، أعضاء نقابات و جمعيات صداقة مع الشعب الصحراوي و صحفيين.

و استقبل الوفد الاسباني صباح اليوم من قبل رئيس المجلس الوطني السيد خطري أدوه و عدد  من أعضاء المجلس.

و سيقوم الوفد بزيارة الى المتحف الوطني للمقاومة، كما سيتم استقباله من طرف وزير شؤون الأرض المحتلة و الجاليات السيد البشير مصطفى السيد و والي ولاية أوسرد السيدة مريم السالك احمادة، بمقر النادي الجهوي لولاية أوسرد.

و من المنتظر أن يتم استقبال الوفد الاسباني من طرف رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي، مساء اليوم.

و سيواصل الوفد زيارته بإجراء لقاءات مع من مسؤولين صحراويين، كما سيقوم بزيارة عدد من المؤسسات و المرافق العمومية بمخيمات اللاجئين الصحراويين.