المرحوم من مواليد 1953، التحق بصفوف التنظيم السياسي للجبهة منذ بداياتها و كان مقاتل منضبط ضمن صفوف جيش التحرير الوطني.

تخرج من الجزائر ضمن القوات الخاصة، لينضم بعد ذلك لصفرقة “الجوق الوطني” و في السنوات الاخيرة كان ضمن صفوف الدرك الوطني، لينتقل بعدها الى قسم الشهداء بوزارة الدفاع .

وافاه الاجل المحتوم في ظهيرة يوم 03 فيفري 2018.
و على اثر هذا المصاب الجلل نتقدم بتعازينا إلى عائلة الفقيد ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر والسلوان .
إنا لله و إنا اليه راجعون .