واشنطن ـ (أ ف ب) – اعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاربعاء الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل في قرار تاريخي يطوي صفحة عقود من السياسة الاميركية، ما يمكن ان يؤدي الى موجة جديدة من اعمال العنف في الشرق الاوسط.

وقال ترامب في كلمة من البيت الابيض “قررت انه آلان الأوان للاعتراف رسميا بالقدس عاصمة لاسرائيل”.

وأضاف ترامب أن إعلانه يمثل بداية لنهج جديد للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وقال ترامب: “القدس هي مقر الحكومة الإٍسرائيلية والكنيست والمحكمة العليا”.

وأضاف الرئيس الأمريكي “قراري اليوم بشأن القدس يخدم مصلحة أميركا وعملية السلام”. وتابع: “ينبغي أن تظل القدس موقعا مقدسا للأديان السماوية الثلاثة”.

وقال ترامب إن “هذا القرار لا يعني أن أمريكا ستتخلى عن التزامها القوي بسلام دائم”.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن الرؤساء السابقين رفضوا الاعتراف بأي عاصمة لإسرائيل ولكن اليوم اعترفنا بالواقع وهو أن القدس عاصمة لها.

وقال ترامب الاربعاء قبل ساعات على اعلانه المرتقب حول المدينة المقدسة ان قراره بشأن القدس “تأخر كثيرا”.

وقال ترامب “قال رؤساء عديدون إنهم يريدون القيام بشيء ولم يفعلوا، سواء تعلق الامر بشجاعتهم او انهم غيروا رأيهم، لا يمكنني ان أقول لكم”، مصورا نفسه رئيسا يجرؤ على تنفيذ وعود أحجم عنها رؤساء سابقون. وقال “اعتقد ان الامر تأخر كثيرا”.