قال لو دريان، أنّ قضية الصحراء يتكلّم عنها الرئيس إيمانويل ماكرون و ستكون محور نقاش.
وهذا من خلال ردّه على سؤال صحفي النهار.
وأكّد وزير الخارجية الفرنسي أنّ زيارة الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” للجزائر تعتبر الأولى.
وهي زيارة عمل وصداقة لتقوية العلاقات بين الجزائر وفرنسا.

المصدر:النهار الجزائري