حطت طائرة الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون ، صباح اليوم الاربعاء،  على الساعة 11 بمطار هواري بومدين، وكان في استقباله الوزير الأول  أحمد أويحيى وأعضاء من الحكومة.

ويقوم الرئيس الفرنسي بزيارة صداقة وعمل  للجزائر  هذا الأربعاء، من أجل توثيق  التعاون الاقتصادي الجزائري الفرنسي ، وتدعيم العلاقات بين البلدين.

وتأتي زيارة ماكرون، حسب بيان للرئاسة الجزائرية ، في إطار “الشراكة الاستثنائية بين البلدين التي عمل كلا البلدين على بنائها وترقيتها، وهي فرصة لكلا الجانبين لإيجاد سبل جديدة لتوثيق التعاون الشراكة بينهما”.