تشارك الجمهورية الصحراوية بوفد هام يقوده وزير الاعلام السيد حمادة سلمى الداف، في اشغال الدورة العادية الثانية للجنة الاتحاد االافريقي المتخصصة لوزراء الاعلام و الاتصال و تكنولوجية الرقمنة، التي تعقد بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا من 20 الى 24 نوفمبر 2017.

 

و يبحث وزراء الاعلام الافارقة مشروع الاعلان الافريقي المتعلق بادارة و حوكمة الانترنت الذي سيمكن حكومات الدول الاعضاء من الاستخدام الموحد للنطاق الافريقي “DOT AFRICA”، الذي سيفتح جديدة تمكن من الترويج للعلامة الافريقيا دوليا، اضافة الى اعتماد مشروع اديس ابابا 2017.

 

و كانت لجنة خبراء الدول الاعضاء، قد صادقت على تقرير مفصل سيقدم الى الدورة الوزارية من اجل اعتماده، بعد الاتفاق على مقترح التوصيات بخصوص، حوكمة الانترنيت و الامن السيبراني و دور وسائل الاعلام في دعم مخطط اجندة 2063، اضافة الى الاطلاق الرسمي لنطاق “دوت افريكا”.

 

 

و تصدر مشروع انشاء “تلفزيون عموم افريقيا” و توظيف البث الاذاعي في الترويج للمحططات الافريقية، التوصيات المقدمة من لجنة الخبراء الافارقة التي عقدت من 20 الى 22 نوفمبر الجاري، حيث دعت لجنة الخبراء و مفوضية الاتحاد الافريقي، الاجتماع الوزاري الى تبني وثيقة المشاريع و الاعلانات التي تضمنت خريطة طريق للنهوض واقع الاعلام الافريقي.

 

و فيما يبحث الاجتماع الوزاري المشاريع المتعلقة بخارطة الطريق، تقف قضايا الامن السيبراني و حماية المعلومات كتحديات كبرى امام التنفيذ الفعلي للمخطط القاري، على الرغم من اعلان بروتوكول مالابو سنة 2014 حول الامن السيبراني و دعوة الدول الاعضاء الى توقيعه و المصادقة عليه، و انضمام عدد من الدول الافريقية الى معاهدة بودابست لامن و حماية المعلومات.