كارثة إنسانية عاشها إقليم الصويرة بالمغرب ، إذ أسفر تدافع المحتاجين لتسلم مساعدات إنسانية، عن وفاة 15 أشخاص أغلبهم من النساء بالإضافة إلى العديد من حالات الإغماء.
وبحسب مصادر من عين المكان، فإن التدافع من أجل الحصول على هاته المساعدات التي يقدمها أحد مقرئي القرآن المعروفين، جعل العديد من الراغبين في الحصول عليها يصابون بحالة من الاختناق، مما جعل العديد منهم لا يتحمل الضغط ويسقط أرضا مفارقا الحياة، بينما البعض أصيب بحالة إغماء.