علمت اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان بكليميم ، بناءا على معلومات مستقاة من مصدر عائلي ، بان الكاتب العام للجنة الصحراوية للدفاع عن خقوق الانسان بكليميم و المعتقل السياسي الصحراوي بالسجن المحلي بوزكارن السيد عبدالخالق المرخي دخل في اضراب مفتوح عن الطعام ،  ابتداءا من يوم الخميس الفارط 10 نونبر 2017 ، احتجاجا منه على عدم وفاء ادارة السجن المحلي ببوزكارن بالتعهدات التي كانت قد قطعتها معه  في وقت سابق ، خاصة فيما يتعلق بالتغذية  التي لم يتم تحسين جودتها بشكل يتناقض مع الخطاب الرسمي الذي تعج به وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة ، بالإضافة الي مطلب التطبيب ، حيث أن ادارة السجن لم تحترم  توقيت المواعيد الطبية المأخوذة  من أطباء الجلد والمعدة بالمستشفى الاقليمي بكليميم  ، واخراج المعتقل السياسي الصحراوي السيد عبد الخالق المرخي قصد اجراء الفحوصات الطبية اللازمة  .

كما أن ادارة السجن المحلي ببوزكارن ، وحسب معلومات العائلة ، رفضت تسلم الاشعار بدخول المعتقل السياسي الصحراوي عبد الخالق المرخي في اضراب مفتوح عن الطعام ، مما يؤكد امعان ادارة السجن في التنصل من التزاماتها السابقة ، وكونها تحضر لشيء ما في الخفاء نجهل طبيعته .

لذا ندعوا كل أحرار العالم و اصحاب الضمائر الحية الى مؤازرة المدافع عن حقوق الانسان السيد عبد المرخي في معركة الأمعاء الفارغة ، وعدم السماح لإدارة السجن المحلي ببوزكارن  بالعبث بحياة الانسان والاستهتار بالحق في العلاج والتغذية والتعليم .

 

اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان

بتاريخ : 14نونبر  2017