اطلع زعيم المعارضة في جمهورية الدومينيك السيد ” لينوكس لينتن” الصحفيين المعتمدين بنيويورك على نتائج الزيارة التي قام بها إلى الجمهورية الصحراوية اوخر شهر اكتوبر الماضي.
وكشف زعيم المعارضة خلال مؤتمر صحفي ان الهدف من زيارته إلى الجمهورية الصحراوية توطيد العلاقات التي من شانها ان تفيد جمهورية الدومينيكا.
واستعرض المسؤول نتائج المحادثات التي أجراها مع الرئيس الصحراوي السيد ابراهيم غالي والتي تمحورت حول أهمية العلاقات الثنائية بين البلديين.
بدوره انتقد السفير السابق للدومينيكا بالأمم المتحدة السيد ” كريسبين غريغوار” الذي زار الجمهورية الصحراوية الحملات التي يقودها البعض ضد الجزائر والجمهورية الصحراوية ونيجيريا وجنوب افريقيا.