أشرف اليوم الاثنين رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، على اختتام فعاليات التظاهرة الدولية للفن آرتيفاريتي في طبعتها الـ 11 والتي تحمل شعار “نبدع ، نفكر للمستقبل” بحضور عدد من المسؤولين الصحراويين وإطارات بوزارة الثقافة وعدد من الفنانين الأجانب المشاركين في هذه الطبعة يمثلون تسع جنسيات ، إضافة إلى فنانين الصحراويين.

وخلال اختتام فعاليات الحدث الثقافي الذي احتضنته ولاية بوجدور ، تم تقديم اللوحة الفنية “قافلة نحو النصر” التي جسدها الفنانان الصحراويان محمد أبيشة وإسماعيل بنان على واجهة المجمع الإداري لولاية بوجدور ، حيث قدما شروحا عن مكونات اللوحة الفنية والدلالات التي تحملها في التعبير عن رسالة الشعب الصحراوي للعالم في احترام الحق في تقرير المصير والاستقلال.

وتعتبر “آرتيفاريتي” تظاهرة فنية بالتعاون بين وزارة الثقافة الصحراوية ومتعاونين إسبان ، تأسست قبل عشر سنوات من أجل دعم الشعب الصحراوي في مقاومته للاحتلال المغربي بواسطة الفن المعاصر ، ويعقد هذا المهرجان سنوياَ بمخيمات اللاجئين الصحراويين ؛ أين يسهر الفنانون الصحراويون والأجانب على حد سواء على خلق فضاء خصب يتيح إمكانية العمل على إيجاد تسوية لهذا النزاع الذي تجاوز عمره ال40 سنة وذلك من خلال الفن المعاصر.

( واص )