همسة في اذن من يهمه الأمر قال الله تعالى: (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) -صدق الله العظيم – ويقول صلي الله عليه وسلم  (كلكم راعي وكل راعي مسؤول عن رعيته فيا ولات امورنا أو بالأصح يامن وليناكم امورنا فإننا نضع بين ايديكم امانة في أعناقكم فلا تتركوها عرضة للتلف  والضياع من خلال عبث العابثين وفساد الفاسدين الذين لا يهمهم إلا ملؤ جيوبهم أيا كان مصدرها . والتي سببت في ضعف مؤسساتنا ووقفت حائلا دون تقدمها وتطويرها . هذه المؤسسات التي سقط من أجلها شهداء برره قدموا أرواحهم لاجل ان تبقي شامخة معززة مكرمة  نبيلة نبل الشعب الذي اوجدها لتكون دعامة أساسية في مسيرتنا التحريرية  وبناها وشيدها شرفاء بعرقهم الطاهر لتحقيق الأهداف التي بنيت من اجلها.وانه ليعز علينا أن نراى هذه المؤسسات تسير تسييرا عشوائيا لا يمت للتسيير العلمي بصلة لا من قريب ولا من بعيد .والأمر من ذلك أن تراها تنزلق عن الهدف الذي وجدت من اجله اصلا فهل من منصت.