أوردت جريدة ABCdesevilla الاسبانية ، على موقعها الإلكتروني يوم الجمعة 03 نوفمبر، خبرا مفاده أن الشرطة الإسبانية قامت بمدينة كاماس (ضواحي مدينة اشبيلة) بإلقاء القبض على شخص لم تكشف عن جنسية بتهمة انتحال شخصية سفير الجمهورية الصحراوية لدى الأمم المتحدة و ذلك بواسطة حساب على موقع الفيسبوك يعمل من خلاله المتهم على التحايل و النصب على أفراد الجالية الصحراوية مستغلا في ذلك وجود صورة السفير المعني على واجهة الحساب.
العملية جاءت حسب الجريدة، عقب تحقيق قامت به الشرطة الإسبانية على اثر شكوى قضائية أودعها ممثل جبهة البوليساريو لدى الامم المتحدة ضد الحساب الذي تبين لاحقا ان المتهم هو من يقف وراءه.
كما أكدت الجريدة ذاتها أن عدد ضحايا “السفير المزعوم” و صل إلى أربعة أشخاص استلف منهم هذا الأخير مبالغ مالية وصلت في إحدى الحالات إلى 400 يورو على وعد أن يقوم “السفير” بارجاعها لدى عودته إلى نويورك، معللا ذلك بوضعية أحد أقاربه الصحية و التي تستدعى، حسب المتهم، إجراء عملية جراحية “مستعجلة”.

ترجمة : أحمد السالك.

المصدر المستقبل الصحراوي

لقراءة الموضوع من المصدر باللغة الاسبانية اضغط هنا