اكدت اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب اليوم الجمعة ان موريتانيا ستستضيف اشغال الدورة الثانية والستين المقررة في ابريل ومايو 2018.

وكان مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني، السيد الشيخ التراد ولد عبد المالك، قد دعا في خطاب له امام الدورة الحادية والستين للجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب المنعقدة في بانجول هيئة الاتحاد الأفريقي المكلفة بترقية وحماية حقوق الإنسان والشعوب لعقد دورتها الثانية والستين في نواكشوط ، مذكرا بالعلاقات النموذجية القائمة بين موريتانيا واللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب منذ إنشائها في عام 1987.