أفتتح اليوم بولاية السمارة الملتقى الاول لمنظمات المجتمع المدني الصحراوي والذي دعت إليه و اشرفت على تنظيمه جمعية حرية وتقدم الحقوقية الوطنية.
الملتقى حضرته أغلب المجموعات التطوعية الناشطة بالمخيمات و ناشطين جمعويين و نخبة من المثقفين و المهتمين و الباحثين في المجال فيما سجل غياب واضح لمختلف هيئات و تمثيليات الإتحادات المهنية الرسمية والتي وجهت لها الدعوة بالحضور
الملتقى ناقش أرضية عمل قدمتها الجمعية الراعية للمشاركين وتم تكليف مجموعة من الإطارات بصياغتها و تقديمها في شكل بيان ختامي للمشاركين للمصادقة عليها و تقديمها للسلطات بإعتبارها حجر أساس في عملية التأطير التنظيمي التي تسعى مختلف الجمعيات و المنظمات الأهلية الناشطة بالمخيمات في الحصول عليها.
وتأمل الجمعيات المشاركة في الملتقى أن تكون الخطوة دافعا جديا للدفع من مستوى حضورها على الساحة الوطنية و الدولية وتفعيل دورها المنوط بها خاصة في ظل تسارع وتيرة الأحداث وتوجه العالم الى الأخذ بمصادر و تصورات منظمات المجتمع المدني في أي بلد