أقيمت اليوم: 30/أكتوبر/2017 بمدينة العين الصفراء بولاية النعامة إحتفالية  من تنظيم النقابة الوطنية لعمال التربية الجزائرية و الأمانة الولائية لولاية النعامة و ذلك لتخليد الذكرى ال63 للفاتح من نوفمبر و شهد الحدث المتميز
حضور السيد والي ولاية النعامة و رئيس دائرة العين الصفراء  ورئيس بلدية العين الصفراء  و عضو من البرلمان الجزائري المشارك مع البرلمانين الجزائريين في الندوة الاوربية في فرنسا
وبعض من اعضاء الامانة الوطنية للنقابة والامين العام لمديرية التربية بولاية النعامة
والسلطات الأمنية والعسكرية والمجهادين و جماهير الولاية و الطلبة الصحراويين، حيث أستقبل الوفد الصحراوي الذي يترأسه عضو المجلس الوطني للإتحاد ومنسق الإشراف بالجزائر عالي مصطفى و لحبيب ابراهيم مكلف بالإشراف بمنطقة الوسط الجزائري و الأخت النكية محمد لحبيب  مكلفة بالإشراف بمنطقة الجنوب الجزائري  ، أين شهد الحدث تقديم مداخلة رسمية بإسم الإتحاد الذي تربطه علاقة صداقة و تعاون مع النقابة الوطنية لعمال التربية الجزائرية ركز فيها رئيس الوفد على أهمية الحدث الذي نتذكر فيه شهداء حرب التحرير المجيدة لتحرير الجزائر من الإستعمار الفرنسي  و مناسبة لتجديد العهد للشهداء من أجل  صيانة المكتسبات الوطنية و حمايتها  و أكد رئيس الوفد على عمق التعاون المشترك بين إتحاد عمال التعليم و التربية و التكوين الصحراويين و النقابة الوطنية لعمال التربية الجزائرية مؤكدا على الهدف الأساسي و هو تعزيز أواصر الأخؤة و التضامن بين الشعبين الصحراوي و الجزائري ، رئيس الوفد أشار في مداخلته لأخر تطورات القضية الوطنية و مايتعرض له الشعب الصحراوي في الأرض المحتلة من إنتهاكات لحقوق الإنسان و منع للنشطاء و البرلمانين من زيارة المناطق الصحراوية المحتلة ، كما شهد الإحتفال إفتتاح معرض بالمناسبة  وتقديم شهادات تكريمية للوفد المشارك في الحدث .