صوت البرلمان الكتالوني في اقتراع سري يوم الجمعة على إعلان الانفصال عن إسبانيا في أعقاب تصويت البرلمان الكتالونيا بإعلان الانفصال عن إسبانيا.
وعلى اثر هذا التصويت ي دعا رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخويي اليومي الشعب الإسباني إلى الهدوء في أعقاب تصويت البرلمان الكتالونيا بإعلان الانفصال عن إسبانيا متعهدا باستعادة “النظام القانوني” في الإقليم.
وقال راخويي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) بعد دقائق من التصويت في برشلونةي “ينبغي فقط اتخاذ تدابير استثنائية عندما لا يكون هناك علاج ممكن” مضيفا “ليست هناك حكومة في أي بلد بإمكانها النظر في الطريق الأخرى” بينما يتم انتهاك سيادة القانون الديموقراطي فيها.
وصوت البرلمان الكتالوني في اقتراع سري اليومي بالموافقة على إعلان الانفصال عن إسبانيا بأغلبية 70 عضوا في مقابل 10.
ويأتي ذلك بينما يجتمع مجلس الشيوخ الإسباني في مدريد للتصويت لصالح أول تطبيق لنص المادة 155 من الدستور الإسباني الأمر الذي من شأنه إعلان عزل رئيس كتالونيا كارلس بودجيمونت من منصبه وفرض الحكومة المركزية حكمها على الإقليم وإجراء انتخابات مبكرة فيه.