يقوم وفد  من اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب بزيارة عمل الى السويد بدعوة من الشبيبة الاشتراكية السويدية و قد استقبل  الوفد اليوم بمقر البرلمان السويدي من طرف مجموعة من البرلمانين عن الحزب الاشتراكي و قد تناول اللقاء اخر مستجدات القضية الوطنية و خاصة بعد ريارة المبعوث الخاص للمنطقة و وضعية حقوق الانسان بالمناطق المحتلة ووضع الشباب بمخيمات الاجئين  كما حمل الوفد المجتمع الدولي مسوؤلية تاخر تصفية الاستعمار من اخر مستعمرة في افريقيا و اكد الوفد على ان المنطقة أصبحت  اقرب الى الحرب منه الى السلم و طالب الحكومة السويدية بضرورة الضغط على المغرب للانصياع للشرعية الدولية و احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و قد اكد البرلمانيون ان موقف حزبهم و حكومتهم من  القضية الصحراوية لم يتغير وأنهم سيواصلون  الضغط على  النظام المغرب الانصياع للشرعية الدولية و السماح للشعب الصحراوي بتقرير نصيره بكل حرية.
وذد ذلك  تم تنظيم ورشة عمل بعنوان  تجربة الشبيبة السويدية في الدفاع عن حقوق الإنسان  ونشر السلم بين شعوب العالم بمشاركة وفد من اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب