استبقت ساحل العاج المهلة التي حددها المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي بتوزيع رسالة على الدول الاعضاء بالاتحاد تقول فيها انها ترحب بكل الدول الاعضاء للمشاركة في القمة الاورو- افريقية ، لكنها لم توجه دعوة مباشرة للجمهورية الصحراوية وهو ما يعتبر محاولة إلتفاف على قرار المجلس دون الالتزام بمشاركة الوفد الصحراوي .وتكون بذلك قد ضمنت عدم نقل القمة عنها وعدمةتوجيه دعوة للدولة الصحراوية.

هذا ونقلت مجلة جون افريك عن مسؤول من عاجي تأكيده على رفض مشاركة الجمهورية الصحراوية لأن ساحل العاج حسبه لا تعترف بهذه الدولة. الامر الذي يؤكد ان النية المبيتة لدى ساحل العاج لعرقلة مشاركة الوفد الصحراوي.