واختتمت الندوة باالمصادقة على التقارير المرفوعة من اللجان والورشات التي تشكلت يوم أمس وتدخلات من عدد من الشخصيات المشاركين في الندوة أبرزها تدخل ممثل الجبهة في باريس ابي بشرايا الذي أكد أهمية الندوة والظروف التي تنعقد فيها في فرنسا وقدم الشكر والعرفان على من ساهم في إنجاح هذه الطبعة وتميزت أشغال اليوم الختامي بتدخل رئيس التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي بيار قالون الذي أكد حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال ومواصلة الدعم الأوروبي لضغط على الاحتلال المغربي وتميزت أيضا أشغال اليوم بتدخل رئيس الوفد الصحراوي ورئيس البرلمان الصحراوي خطري ادوه حيث نقل رسالة من رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الأخ إبراهيم غالي رسالة شكر وعرفان إلى المشاركين في الندوة والي اللجنة المنظمة لندوة واختتمت المداخلات بكلمة لرئيسة اللجنة المنظمة للحدث أكدت فيه تمسك الداعمين لحق الشعب الصحراوي بالضغط على المجتمع الدولي والاحتلال لفرض مطالب شعبنا المشروعة وتم التأكيد على تنظيم الطبعة المقبلة من الندوة في مدريد الإسبانية وصادقة الندوة على عدة توصيات منها الضغط على الأمم المتحدة وفرنسا خاصة بصفتها الداعم الرئيسي للاحتلال في الصحراء الغربية ومعرقل لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وتفعيل تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية ووضع حد لنهب الثروات الممنهج ووضع حد للاحتلال وقمعه كما طالب المشاركون أيضا بإلغاء كافة الاتفاقيات المبرمة مع المملكه المغربية خاصة منها الجزء المحتل من الصحراء الغربية وحماية واحترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة وتجاهل المغرب لكل النداءات المطالبة باحترام حقوق الإنسان وطالبت الندوة أيضا في توصياتها وضع حد للاستنزاف الرهيب لثروات في وقت يعيش فيه المواطن الصحراوي في الفقر والتهميش ودعاء المشاركين إلى إجراء تحقيق دولي عاجل في اتهامات الرباط ضد معتقلي اكديم إزيك وكل المعتقلين الصحراويين في السجون المغربية ونندو بمحاكمة الظلم التي تم تطبيقها في حق أسود اكديم ازيك ولقد كانت دقيقة صمت في الندوة ترحم على روح الأب خليلي والد الشهيد محمد عبد الله هذا كل ميز اليوم الختامي من الندوة واجمع الجميع على نجاح هذه الطبعة وعدد المشاركين الذي وصل 340 مشارك من مختلف أنحاء العالم العالم من سفراء ووزراء وبرلمانيين ورؤساء أحزاب باريس يوم 22/أكتوبر /2017