أبرز السيد فرانشيسكو پاستاگلي الإختلالات التي يعرفها ملف الصحراء الغربية على مستوى الأمم المتحدة بسبب التدخل السلبي لفرنسا وغياب صرامة منظمة الأمم المتحدة في الدفاع عن القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة من أجل حماية حقوق الإنسان وفرض إحترام القرارات.
هذا وأضاف الممثل السابق للأمم المتحدة بالصحراء الغربية أن الإتحاد الأورربي مسؤول عن تفعيل الملف بشكل جاد للمساهمة في الحل لأن ذلك الآن على مسؤولية أوروبا بحكم أن الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص أوروبيان.
السفير الإيطالي أكد على أن توسيع صلاحيات بعثة المينورسو في الصحراء الغربية لابد له أن يتحقق لأن القانون الدولي يلزم بها، مشيراً أن الشذوذ الذي عليه البعثة عن باقي البعثات يجب أن ينهى ولا مبرر لوجوده، مستغربا إستمرار إنسياق الأمم المتحدة خلف فرنسا حتى في منع حماية حقوق الإنسان وكأن هذا الأمر لا يعنيها يضيف السيد پاستاگلي.
البعثة الإعلامية الصحراوية / باريس