احتضن مساء امس الثلاثاء مقر حزب اليسار الموحد بمدينة ليون الاسبانية ندوة حول الصحراء الغربية والمراحل المختلفة لكفاح الشعب الصحراوي ، حضرتها شخصيات سياسية اسبانية ومتضامنون مع شعبنا واكاديميون وطلبة.
وقد تضمنت الندوة محاضرتين حول القضية الوطنية، قدم اولاهما الاستاذ سلامو حمودي رىيس رابطة الصحفيين الصحراويين باوروبا، حيث تطرق في محاضرته الى التطورات التي يشهدها الملف الصحراوي على المستويين الدولي والجهوي، كما اطلع الاخ سلامو حمودي الحضور على الدور الذي تلعبه الجمهورية الصحراوية في سبيل تدعيم وترسيخ مؤسسات الاتحاد الافريقي باعتبارها عضوا مؤسسا وفاعلا في المنظمة القارية.
اما المحاضرة الثانية فكانت حول التجربة النضالية للمراة الصحراوية، وقدمتها الاستاذة الشيخةعبدلله حيت قدمت عرضا مفصلا للمعاناة والماسي التي تعرضت لها المراة الصحراوية خلال المراحل المختلفة للثورة الصحراوية بسبب همجية الاحتلال المغربي والظروف القاسية للجوء والمنفى.
كما وقفت الاخت الشيخة مطولا عند المكاسب والانجازات المجسدة على ارض الواقع التي ساهمت المراة الصحراوية المكافحة في تحقيقها ولعل ابرزها بناء مجتمع صحراوي مثقف وموحد.