شهدت مدينة العيون/ الصحراء الغربية يوم الخميس 12 اكتوبر 2017 على الساعة 19:00 مساءا , تنظيم مظاهرة سلمية دعت إليها تنسيقية الفعاليات الحقوقية بالصحراء الغربية تحت شعار ” وحدة الصحراويين …اكبر دعم للمعتقلين ” وقد أقدمت قوات الأمن المغربية بزيها الرسمي والمدني على فرض حصار وتطويق لمكان الوقفة ومنع المتظاهرين من الوصول إليه , والتدخل باستخدام القوة، ضدهم، لمنعهم من الحق في  التظاهر السلمي .

وأثناء مزاولة مهمته كمراقب منتدب عن الجمعية الصحراوية لرصد وتوثيق الوقفة السلمية ، قامت الأجهزة الأمنية بمحاصرة الأستاذ حسنة أبـا، حيث توجه نحوه خمسة من رجال الشرطة المغربية بزي مدني وقاموا بتعريضه للتعنيف والسب والشتم وتمزيق قميص الجمعية الخاص بالمراقبة الذي كان يرتديه ( يحمل شعار الجمعية ) مانعين إياه من القيام بمهمته .

وقد سجلت الجمعية الصحراوية ASVDH  ، العديد من الخروقات التي مست سلامة المتظاهرين وحقهم في التظاهر من خلال:

–          ــ عرقلة عمل المراقب المنتدب عن الجمعية الصحراوية، والاعتداء عليه وتمزيق القميص الحامل لشعارالجمعية الخاص بالمراقبة ، دون أي احترام لحقه في رصد الانتهاكات ومعاينتها عن كثب .

–          ــ حصار وإنزال امني كثيف من مختلف التشكيلات الأمنية المغربية ( الشرطة و القوات المساعدة و الأجهزة الإستخبارية) على طول شارع السمارة ومحاصرة كل المنافذ المؤدية الى مكان الوقفة قبل موعدها ومنع المواطنين الصحراويين من الوصول إليها.

–          ــ عدم احترام القوات الأمنية المغربية القواعد الدولية المتعارف عليها في التعامل مع المتظاهرين سلميا، وكذا عدم الالتزام بما ينص عليه قانون الحريات العامة.

–          ــ استخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين والاعتداء على بعض النساء في الشارع العام .