DCIM102MEDIA

بعد الانقطاع القسري عن الدراسة بفعل الإعتقال السياسي الذي طاله قامت مؤسسة إبن بطوطة برفض طلب الزميل البشير الدخلي في إعادة التمدرس واستكمال الدراسة ،ويعتبر هذآ الإجراء خرقا للقانون المغربي وللمواثيق الدولية التي تنص على حق الإنسان في التعليم ومتابعة الدراسة.

وبعد استفساره عن أسباب هذا الإجراء جوبه الزميل بسياسة اللامبالاة والأذان الصماء من طرف إدارة المؤسسة التي يتابع بها دراسته بقسم السنة الأولى بكالوريا شعبة العلوم التجريبية.

ومن غير المستبعد أن تكون لأجهزة الإحتلال دخل بالموضوع بتواطؤ من إدارة المؤسسة أو بضغط منها ،خاصة وأن الزميل كان من نشطاء الحركة التلاميذية بالعيون المحتلة و كان نشاطه سببا من أسباب اعتقاله .

هذا ومن المتوقع أن يشرع الزميل في خطوات نضالية من أجل انتزاع حقه في إستكمال الدراسة ،كحق مشروع تكفله المواثيق الدولية والمعاهدات التي وقعتها دولة الإحتلال.