أعلن رئيس كتالونيا كارليس بوتشديمون أمام البرلمان، أن الإقليم استحق بفعل نتائج الاستفتاء أن يكون دولة مستقلة، لكنه اقترح تعليق إعلان الانفصال عن إسبانيا لإفساح المجال للحوار.

ودعا بوتشيمون في كلمته أمام البرلمان الكتالوني اليوم الثلاثاء إلى الحفاظ على الهدوء وخفض مستوى التوتر، قائلا: “يجب علينا الامتناع عن إثارة العنف، ويجب خفض التوتر”.

ووصف استفتاء الانفصال بـ”النجاح السياسي واللوجستي”، مشددا على أن التصويت تحقق رغم محاولات السلطات في مدريد عرقلته.

وأعلن: “شعب كتالونيا اختار الاستفتاء، واختار أن يكون له مستقبل خاص يقرر فيه مصيره بيده”، مضيفا: “نريد أن نعزز من التعاون والتفاهم بيننا وبين إسبانيا”.

وشدد على أن إقليم كتالونيا بإجرائه الاستفتاء، استحق أن يكون دولة مستقلة على شكل جمهورية، وأن يستمعوا إلى إرادته، مقترحا في الوقت نفسه تعليق إجراءات إعلان الاستقلال عن الدولة الإسبانية لعدة أسابيع لفتح المجال للحوار مع السلطات في مدريد والوساطة.

وأضاف أن الخلاف بين الإقليم والدولة الإسبانية يمكن حله بشكل عادل عبر التفاوض، مشيرا إلى أن الحكومة الإسبانية فضلت أن تخطو للخلف بشأن استقلال إقليم كتالونيا.