شارك العديد من أبناء جاليتنا بالمهجر بفعاليات اليوم العالمي لثقافات الشعوب الذي تحتضنه ببلدية بورموكو بإشبيليا حيث تم بناء خيمة تقليدية و تأثيثها و إكرام ضيوفها وزوراها بكؤوس الشاي الصحراوي الأصيل وقد تم تزيين الخيمة بالأعلام الوطنية و إقامة معرض للصور و اللوحات الفنية في الباحة المجاورة للخيمة إضافة الى تعليق لافتة عملاقة مكتوب عليها الجمهورية الصحراوية

كما قام أفراد الجالية ببلدية بورموكو و ماجاورها بتنشيط الخيمة من خلال إقامة حفل غنائي راقص كان سبب في توافد العديد من الزوار و الوافدين ما جعل الخيمة و المعرض الصحراوي قلبة للجميع وهو ما أثار غيظ الوفد المغربي المشارك في فعاليات اليوم ودفعه ذلك للإنسحاب من النشاطات كلية وقد فسر العديد من المشاركين إنسحاب الوفد المغربي هو هروب من المواجهة لأنه لايمتلك أي حق في إحتلاله و مواصلة إستغلاله و تشريده للشعب الصحراوي و خيراته.
نشير الى أن جمعيات الجالية ابصحراوية بالأندلس عموما هي من أنشط الجمعيات ودائما حاضرة في مثل هذه التظاهرات للتعريف بقضية شعبنا و كفاحه المشروع من أجل الحرية و الإستقلال