تلبية لنداء جماهيرنا بالمناطق المحتلةنظمت جمعية الصحراء غاستيث مظاهرة وسط مدينة بيتوريا ، تضامنا مع المعتقلين السياسيين الصحراويين على رأسهم مجموعة أسود ملحمة أكديم إزيك. وشارك عدد معتبر من افراد الجالية الصحراوية المنددة بالاحتلال المغربي. وأثناء تكرارهم للشعارات تم الهجوم عليهم من بعض المغاربة المقيمين بالمدينة تم خلاله تكسير مكبر الصوت وحدثت مشادات تدخلت على اثرها الشرطة التي اوقفت المهاجمين لتتواصل بعدها فعاليات الوقفة التي اختتمت بقراءة بيان طالب ب: اطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين وبتحمل اسبانيا لمسؤلياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي. وطالب المجتمع الدولي للضغط على المغرب من اجل فك الحصار المفروض على المناطق المحتلة. وحث الشعب الصحراوي على المزيد من التآزر والوحدة حتى تحقيق اهداف شعبنا المشروعة في الحرية والاستقلال