يشارك الوزير المنتدب المكلف بالشؤون الافريقية السيد حمدي الخليل ميارة مرفوقا بالسفير الصحراوي لدى جمهورية الموزمبيق السيد ودادي الشيخ محمد الهيبة، ممثلا لرئيس الجمهورية السيد ابراهيم غالي في اشغال المؤتمر ال 11 لحزب جبهة تحرير الموزمبيق “فريليمو”، الذي يعقد بالعاصمة الموزمبيقية مابوتو من 26 سبتمبر حتى 2 اكتوبر 2017.

 

 

و قد استُقبل الوفد الصحراوي خلال اليوم الاول للمؤتمر من قبل الرئيس الموزمبيقي السيد فيليب نيوسوم  الامين العام لحزب جبهة تحرير الموزمبيق، حيث تطرق اللقاء الى تاكيد المواقف التاريخية لهذا الحزب و لجمهورية الموزمبيق في دعم كفاح الشعب الصحراوي العادل و تقييم المستوى الجيد للعلاقات الثنائية بين البلدين و دراسة سبل تطويرها مستقبلا، اضافة الى اهمية تنسيق المواقف داخل الاتحاد الافريقي حول جميع القضايا التي من شأنها المساهمة في تقوية دور هذه المنظمة.

 

الموتمر الذي يعقد تحت شعار “الاتحاد من اجل السلم و التنمية” شكل كذلك فرصة  للقاء الوفد الصحراوي مع القيادات العليا لحزب جبهة تحرير الموزمبيق المعروفة بمواقفها التاريخية الداعمة لكفاح الشعب الصحراوي المشروع من اجل الحرية و تقرير المصير و استكمال تصفية الاستعمار من القارة،  اضافة الى لقاء المبعوث الافريقي الخاص الى الصحراء الغربية السيد جواكيم تشيصانو  الرئيس الموزمبيقي السابق، و رئيس البرلمان الموزمبيقي للتباحث حول اخر المستجدات التي تشهدها القضية الصحراوية على الساحتين الافريقية و الدولية.

 

في الاثناء اجرى الوفد الصحراوي عدة لقاءات مع عدد من رؤساء الوفود الحاضرة في موتمر “فريليمو” على غراروفود جنوب افريقيا، ناميبيا ، انغولا،  اثيوبيا ،  زمبابوي ، كوبا، بوتسوانا،  زامبيا و رؤساء وفود اوروبية و اسياوية اخرى، بهدف اطلاعهم على الوضع في الصحراء الغربية و مواقف جبهة البوليساريو و الجمهورية الصحراوية من المستجدات التي تشهدها القضية الصحراوية.

 

 

للاشارة فان جمهورية الموزمبيق و حزب جبهة تحرير الموزمبيق يقيما علاقات تاريخية متميزة مع الجمهورية الصحراوية و سجلا مواقف دعم و تاييد لكفاح الشعب الصحراوي المشروع من اجل الحرية و تقرير المصير، اخرها الموقف الموزمبيقي اثناء عقد القمة السادسة للتيكاد الشهر الماضي بمابوتو واصدار ادانة للمحاولات المغربية اليائسة لمنع المشاركة الصحراوية.