عقد اليوم الناشط الحقوقي الصحراوي حسنة أبا مًولاي الداهي والسالكة داهي البشير، لقاءا مع ممثلين عن عدة دول الأوروبية بالاتحاد الاوروبي، في اطار الجولة التحسيسية الى تقودهم إلى بلجيكا لفضح إنتهاكات حقوق  الانسان بالصحراء الغربية المحتلة وكذا الإستغلال والإستنزاف  الرهيب للثروات الطبيعية من طرف الاحتلال المغربي.
وفي هذا السياق تطرق الناشط الحقوقي حسنة مًولاي الداهي إلى حقيقة وواقع حقوق الانسان بالمنطقة المحتلة مبرزاً إستمرار الدولة المغربية في انتهاك حقوق الصحراويين  والسياسة الممنهجة لدولة الإحتلال المغربية في إستغلالها اللاقانوني للثروات الطبيعية لشعب الصحراء الغربية. كما أكد من جانبه خلال اللقاء على ضرورة العمل بقرار المحكمة الأوروبية القاضي بعدم إدراج الصحراء الغربية في الإتفاقيات المبرمة بين الاتحاد الاوروبي والمغرب من جهة، دون إستشارة “جبهة البوليزاريو” الممثل الشرعي للشعب الصحراوي والمتحدث بإسمه.
و أوضح الناشط الحقوقي أمام ممثلي الدول الأوروبية أن الصحراويين لا يستفيدون من ثرواتهم في ظل السياسة العنصرية التي تنهجها الدولة المغربية مستدلاً في الجانب بنسبة البطالة التي يعاني منها الشباب الصحراوي والحراك الذي يقوده المعطلون الصحراويون منذ سنوات.
هذا وقد عرف اللقاء نقاشا مطولا عبر طرح ممثلي الدول العديد من الاسئلة والإستفسارات حول موضوع الثروات الطبيعية وحقوق الانسان بالأراضي المحتلة من تراب الجمهورية الصحراوية.
مراسلة : محمد عالي إبراهيم / بروكسيل