fبعد تأسيسها غشت الماضي ، استضافت لجنة الدراسة للصحراء الغربية بالجمعية الفرنسية ممثل الجبهة السيد منصور عمار أمس الأربعاء في جلسة استماع  للجوانب السياسية والانسانية للنزاع .
الدبلوماسي الصحراوي قدم عرضا أبرز خلاله تطلعات جبهة البوليساريو لتسوية النزاع تطبيقا لمواثيق الشرعية الدولية واللوائح الاممية الصادرة في هذا الصدد ، مبرزا أن إستفتاء تقرير المصير المتفق عليه من قبل الطرفين هو سبب تواجد بعثة المينورسو التي تحمل إسم اللجنة الأممية لتطبيق الاستفتاء بالصحراء الغربية ، والتي تعد البعثة الأولى في العالم التي تتواجد في منطقة نزاع ولا تتولى حماية ومراقبة حقوق الإنسان يقول السيد منصور عمر ، مؤكدا أن  الاراضي المحتلة تشهد فظاعات يومية وانتهاكات مستمرة لحقوق الإنسان من طرف الدولة المغربية التي تمنع حق التظاهر والتجمهر والرأي والتعبير الحر وزيارة الصحفيين والوفود والبعثات الدولية  متطرقا لوضعية المعتقلين السياسيين الصحراويين المزرية مطالبا بإطلاق سراحهم ، داعيا البرلمانيين الفرنسيين للمساهمة في انهاء معاناتهم والكشف عن مصير المختطفين والمفقودين .
وندد ممثل الجبهة بنهب الثروات الطبيعية من سمك و فوسفات ومنتجات فلاحية ومحاولات التنقيب عن النفط في الصحراء الغربية ومياهها الإقليمية من قبل الاحتلال المغربي غير الشرعي لبلادنا مستنكرا تمادي الإتحاد الاوروبي في تجديد الاتفاقيات المبرمة مع الرباط في هذا الخصوص ، مؤكدا ان جبهة البوليساريو لا تعارض الوضع الاقتصادي المتقدم الذي يمنحه الاوروبيون للمغرب شرط أن لايكون على حساب الصحراويين الذين يعانون الامرين في الأراضي المحتلة ووضعا انسانيا صعبا في مخيمات اللاجئين بفعل ندرة المساعدات وجدار العار المدجج بملايين الالغام الذي يقسم الصحراء الغربية أرضا وشعبا ، في جريمة اخرى ضد الإنسانية يخلص الدبلوماسي الصحراوي موجها دعوة لأعضاء اللجنة لزيارة الاراضي المحتلة ومخيمات اللاجئين لمعاينة الاوضاع عن كثب .
مجموعة الدراسة في البرلمان وبعدما استمعت في وقت سابق لممثل عن وزارة الخارجية الفرنسية من المرتقب أن تلتقي بالسفير المغربي  في غضون الأسابيع المقبلة  في جلسة استماع اخرى  ومن ثم ستستضيف المنظمات غير الحكومية في المجتمع المدني الفرنسي المهتمة بملف الصحراء الغربية .
 ويرى المراقبون أن خطوة مجموعة الدراسة التي تضم أكثر من ثلاثين نائبا يمثلون مختلف التشكيلات السياسية الفرنسية غير المسبوقة  انجازا اخرا لنضال شعبنا على مستوى الساحة الفرنسية  يعكس وجود اهتمام جديد  للمساهمة في ايجاد تسوية للنزاع  ، حيث تعتبر المجموعة جهة استشارة لوزارة الخارجية الفرنسية وإحدى اللجان المختصة في الهيئة التشريعية بالبلاد .
نفعي أحمد محمد