توصل موقع الضمير بعوضيح مقتضب صادر عن حملة مقاطعة “باليريا” التي اسسها افراد من الجالية الصحراوية بالمهجر والتي تأسست نتيجة للزيادات المفرطة و الفاحشة التي فرضتها شركة النقل البحري “فاليريا” و التي تشغل خط مستغانم/اليكانتي.
وجاء في التوضيح أن حملة المقاطعة مستمرة وأن ممثلين عن الحملة سلموا اليوم رسالة احتجاج الى الشركة وأنهم مستمرون في المقاطعة ما لم تستجب الشركة لمطالبهم و المتمثلة اساسا في شطب الزيادات في الرسوم التي تمت إضافتها حديثا
وجاء في التوضيح أن الحملة تدعوا منتسبيها الى “التوقف عن السفر و شراء التذاكر إبتداءا من يوم 15سبتمبر الى غاية 23من نفس الشهر وأنه” يمكن لمن هو في عجلة من أمره أو لديه أسبابه القاهرة للسفر أن يسافر عبر خط مستغانم /برشلونة يوم17و برشلونة/مستغانم يوم18من نفس الشهر.