تعيين لعمامرة، وزير خارجية الجزائر السابق، كعضو من هيئة استشارية للأمم المتحدة. عين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ، الأربعاء، وزير الخارجية الجزائري السابق رمطان لعمامرة ضمن مجلس استشاري رفيع المستوى معني بالوساطة الدولية. ونقل المركز الإعلامي للمنظمة الأممية عن غوتيريش، تأكيده “في إطار هذا الجهد أعلن اليوم تشكيل مجلس استشاري رفيع المستوى معني بالوساطة، يتشكل المجلس من 18 شخصية دولية معروفة تجلب خبرات ومهارات ومعرفة عميقة لهذه المهمة بالغة الأهمية أتطلع إلى أن يقدم لي النصيحة والدعم لجهود وساطة محددة”. و”أعرب غوتيريش عن ثقته في أن المجلس الاستشاري، سيساعد في التعاون بشكل أكثر فعالية مع المنظمات الإقليمية وغير الحكومية وغيرها من المنخرطين في جهود الوساطة حول العالم”. ووفق ذات المصدر فإن المجلس يضم شخصيات دولية معروفة في الساحة الدبلوماسية، بينها الجزائري رمطان لعمامرة والأردني ناصر جودة. وغادر لعمامرة منصب وزارة الخارجية في ماي الماضي بعد سنوات قاد فيها الدبلوماسية الجزائرية، وكانت قيادته للوساطة في أزمة شمال مالي أهم إنجازاته في المنصب.