أقدمت سلطات دولة البرو المتمثلة في شرطة  مطار ليما الدولي  على توقيف السيدة: “خدجتو المخطار كينا  ” الدبلوماسية الصحراوية وممثلة بلادنا بدولة البيرو التي كانت قادمة من إسبانيا لمكان عملها في الدولة المذكورة .
و يأتي هذا المنع الذي طال الدبلوماسية الصحراوية  السيدة : “خدجتوالمخطار كينا ” تبعا لسياسة  التي تنتهجها الدولة المغربية  والهدف منها هو شد الخناق على كل الأعمال التي تقوم بها الدبلوماسية الصحراوية وهي إيصال معناة الشعب الصحراوي إلى كل بقاع العالم
وأمام كل هذا وذاك تعلن جمعية النساء الصحراويات بفرنسا ما يلي:
-تضامنها المبدئي واللامشرط مع الدبلوماسية الصحراوية  السيدة: “خدجتو المخطار كينا “.
-تنديدنا بالطريقة الغير قانونية والمتمثلة في المنع من الدخول بصفتها تحمل جواز دبلوماسي ومعتمدة من طرف دولة البيرو
-مطالبتنا جميع الدول التي تعترف بالجمهورية العربية الصحراوية التزام القانون الدولي وعدم العب على الحبلين .